سياسية ألمانية :" الأسد عديم الضمير وديكتاتور

وصفت “فرانيسسكا براتنر” خبيرة السياسة الأوروبية في كتلة “حزب الخضر” في البرلمان الألماني وصفت بشار الأسد بأنه “ديكتاتور عديم الضمير”.

واعتبر حزب الخضر أن ترحيل لاجئين سوريين إلى وطنهم في الأمد المنظور أمر غير ممكن وفي هذا السياق قالت الخبيرة إن هذا الطلب يقدمه سياسيو حزب ميركل، الاتحاد الديمقراطي المسيحي، كل ثلاثة أشهر مرة على الأقل.

وأضافت الخبيرة الأوروبية أن تكرار هذا الطلب يأتي في الوقت الذي لم يتحسن فيه الوضع الأمني في سوريا إطلاقا، مشيرة إلى الوضع في إدلب.

وقالت إنه يتم قصف المستشفيات والمدارس في إدلب بشكل مستمر دون أن يلتفت الرأي العام العالمي لذلك.

يشار إلى أن نائبا عن كتلة حزب ميركل في البرلمان ـ بوندستاغ ـ قد صرح لصحيفة “فيلت أم زونتاغ” في عدد يوم الأحد “إذا استمر استقرار الوضع في سوريا حتى نهاية السنة الجارية وإذا أكد بشار الأسد بشكل موثوق أنه يضمن أمن وسلامة العائدين، فيجب إعادة دراسة وضع اللاجئين بهدف ترحيلهم إلى وطنهم”.

وفي هذا السياق قالت المسؤولة في حزب الخضر إن بشار الأسد ” ديكتاتور عديم الضمير” ومع هذا الأسد يريد الاتحاد الديمقراطي المسيحي أن يتفاوض.

وأضافت أن هذه المطالب تؤجج الأجواء ضد اللاجئين، ولا علاقة لها إطلاقا بالواقع في سوريا.