"حرامية البلد" يبحثون مستقبل الليرة السورية

لأكثر من ثلاث ساعات ، استمر اجتماع رجال الأعمال مع المصرف المركزي ، الذي وصفته وسائل إعلام النظام بأنه مصيري لناحية مستقبل سوق الصرف في سوريا ، بعد أن تراجعت الليرة السورية إلى أدنى مستوى لها في تاريخها ، مطلع الشهر الجاري  .

وبحسب تلك الوسائل ، فقد حضر الاجتماع ، رجال الأعمال ، سامر الفوز وحسام وبراء قاطرجي ، ومحمد حمشو ، وسامر الدبس ، ووسيم القطان ، وهي أسماء تم تداولها مؤخرا ضمن أغنية ، من إصدارات أجهزة مخابرات النظام ، تصفهم بأنهم حرامية البلد ، وهو ما يشير إلى أن النظام يضعهم أمام خيارات مصيرية، إما أن يدعموا الليرة أو أن يتم الحجز على أموالهم ، وهو ما تداولته الكثير من الصفحات الموالية خلال الأيام الماضية .