الليرة اللبنانية تنخفض لأدنى مستوى لها منذ التسعينات

انخفض سعر صرف الليرة اللبنانية بشكل كبير أمام الدولار الأميركي ليصل الدولار الواحد إلى 1570 ليرة في السوق السوداء، و1507 حسب السعر الرسمي المعلن، وذلك لأول مرة منذ تسعينات القرن الماضي.

ومع تزايد الإقبال على شراء الدولار الأميركي، سارع حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، لطمأنة اللبنانيين على أن "الدولار متوفر في لبنان والكلام الذي يتم تناقله عن وجود أزمة مضخم وله أهدافه" على حد تعبيره.

وأضاف سلامة في تصريحات نقلتها وسائل إعلام لبنانية أن "الدولار متوفر في القطاع المصرفي، والمصارف تلبي طلبات زبائنها"، مشيرا إلى أن "الإجراءات التي اتخذتها بعض المصارف على الـATM، متعلقة بسياسة كل مصرف، والدولار متوفر في بعض هذه الآلات".

 جدير بالذكر أن عدداً من البنوك اللبنانية أعلنت عن "خطوات وقائية" لتعزيز رصيدها من الدولار، من بينها خفض سقف التحويلات من الليرة إلى الدولار، وعدم السماح بسحب الدولار من ماكينات السحب الآلي المعروفة باسم "ATM".