أرباح شركة "سيريتل" تتراجع إلى 30 مليار ليرة في 6 أشهر

تراجعت أرباح شركة سيريتل، المملوكة لرامي مخلوف ابن خال بشار الأسد، إلى 30 مليار ليرة سورية، وذلك خلال النصف الأول من العام الجاري.

وذكرت مواقع موالية أن الأرباح تراجعت بنسبة 2% عن أرباح العام الماضي، والتي وصلت خلال الفترة ذاتها إلى 31.2 مليار ليرة سورية.

وأوضح محللون أن سبب هذا التراجع هو الجفوة التي تشهدها العلاقة بين رامي مخلوف والنظام السوري، خاصة بعد الأنباء التي تحدثت عن فرض الإقامة الجبرية على رامي مخلوف والحد من أنشطته، لصالحه منافسه الأبرز على الساحة الاقتصادية رجل الأعمال سامر فوز.

وحصلت الشركة على إيرادات قدرت بـ 103 مليار ليرة، أخذت حكومة النظام منها 20.5 مليار ليرة، بموجب اتفاق مسبق موقع بين الطرفين، في حين كانت الإيرادات خلال العام الماضي 87.8 مليار ليرة، مرتفعة بمقدار 17.5%.

ووصل رأسمال الشركة الاسمي إلى 3.35 مليار ليرة سورية، وقيمة السهم الاسمية إلى 100 ليرة.

وتزعم مواقع موالية أن حصة رامي مخلوف من الشركة هي 40% فقط، بينما تشير مصادر مطلعة إلى أن حصة مخلوف هي أكبر من ذلك بكثير.