الدفاع المدني ينتشر لإزالة قنابل عنقودية من بلدة بداما

نشر الدفاع المدني الحر، المعروف بلقب "الخوذ البيضاء"، كوادره في محيط بلدة بداما بريف إدلب الغربي، بعد تلقيه بلاغاً بوجود قنابل عنقودية في أماكن مختلفة.

وتوجهت الفرق إلى البلدة الواقعة بريف مدينة جسر الشغور، لوضع شاخصات تحذيرية ريثما تتمكن من إزالة مخلفات القنابل العنقودية، التي تشكل خطراً على أرواح الأهالي.

واستشهد عدد من الأطفال في أماكن عدة بريف إدلب الغربي أثناء لعبهم بقنابل عنقودية، ألقتها طائرات النظام على المنطقة.