خارجية النظام ترد على بيان القمة الإسلامية المنعقدة في مكة المكرمة

وكالات - قاسيون: أصدرت وزارة الخارجية والمغتربين التابعة للنظام السوري، بيانا ردت فيه على ما جاء من مخرجات في القمة الإسلامية المنعقدة بمكة المكرمة.

وقالت الخارجية في بيان لها نشرته اليوم الأحد 2 حزيران/يونيو 2019: بيان القمة المنعقدة لا يعبر إلا عن التبعية المكشوفة والمستمرة من الدول المشاركة لسادتها في الغرب.

وجاء في البيان: تعليقا على البيان الختامي للقمة فقد كان الأولى بالقمة الإسلامية المنعقدة فى مكة أن تبحث عن حلول لمشكلات بعض دولها المزمنة المتمثلة بالتطرف والعنف والتخلف والانغلاق وصولا إلى انعدام الديمقراطية والحريات والانتهاك اليومي لحقوق الإنسان، خاصة الدول المستضيفة، قبل أن تتنطح لتقييم وتقويم دول كسورية سبقتها وما زالت بالديمقراطية والانفتاح والتطور والحضارة.

وأضاف: البيان الختامي الصادر عن هذه القمة لا يعبر إلا عن التبعية المكشوفة والمستمرة من هذه الدول لسادتها في الغرب وما العودة إلى بيان جنيف واحد وفكرة هيئة الحكم الانتقالية التي أكل الدهر عليها وشرب إلا تأكيد من الدول المجتمعة على عماها وصممها المزمنين عن كل التطورات والاحداث المتلاحقة منذ سنوات إلى الآن.

وتشهد السعودية ثلاث قمم، اثنتين خليجية وعربية طارئتين، وإسلامية في دورتها الـ 14، وتشارك قطر في القمم الثلاث بوفد برئاسة رئيس وزراء حكومتها، على الرغم من الأزمة الشديدة بينها وجاراتها الخليجية.