روسيا تُهدد بالانتقام في حماة.. والأسد يُغرّد خارج السرب

خاص - قاسيون: خدمة يومية تقدمها وكالة قاسيون، نستعرض خلالها أبرز ما ورد في الصحف والمواقع العربية، وفيما يلي عرض لأبرز ما جاء في يوم الخميس 23 أيار/مايو 2019.

 

فلسفة الاستبداد: سوريا الآن أفضل من 9 سنوات!

تحدثت صحيفة القدس العربي عن الخطاب الذي ألقاه رئيس النظام السوري بشار الأسد خلال افتتاح "مركز الشام الإسلامي الدولي لمواجهة الإرهاب والتطرف".

وقالت الصحيفة أن الأسد كرّر خلال الخطاب "كلمة الدين أكثر من 150 مرة في جمع من الشيوخ والأئمة المعممين الذين يُفترض أنهم فقهاء في هذا الدين الذي يحاضرهم فيه!".

وأضافت أن الأسد "استخدم ملكاته الفلسفيّة ليؤكد بكل ثقة أن الوضع في سوريا هو أفضل مما كان قبل بدء 9 سنوات".

 

روسيا تلوح بالانتقام للنظام بعد تقدّم المعارضة في ريف حماة

ذكرت صحيفة العربي الجديد أن خطوط السيطرة في ريف حماة الشمالي لا يبدو أنها ستصمد طويلاً، مع تلويح روسيا بالانتقام لخسائر النظام، وتبرير ذلك "بمهاجمة الإرهابيين قاعدة حميميم الروسية"، وذلك في وقت تسيطر فيه الخلافات على العلاقة بين موسكو وأنقرة تجاه الملف السوري.

 

انتهاكات في درعا

تحدثت صحيفة المدن عن انتهاكات متواصلة تحدث بمحافظة درعا جنوب سوريا بعد استيلاء النظام عليها عقب اتفاق تهجير ومصالحة.

وقالت الصحيفة: "ويتضح أن لا شيء قد تغيّر في مشهد جنوب سوريا رغم استعادة النظام للسيطرة عليه. هشاشة الاتفاقية واستمرار الانتهاكات، من دون إغفال انتشار السلاح والفوضى، تعطي انطباع باحتمال انهيار الاتفاقية وعودة التصعيد والمواجهات المسلحة في أي لحظة".