زعماء سياسيون يطلقون حملة "حقهم يرجعوا"

وكالات - قاسيون: أطلق زعماء سياسيون لبنانيون حملة تحت مسمى "حقهم يرجعوا"، طالبوا من خلالها الإفراج عن المعتقلين اللبنانيين من سجون النظام السوري.

وانطلقت الحملة خلال مؤتمر حضره وزير العدل السابق، أشرف ريفي، ورئيس حزب “القوات اللبنانية”، سمير جعجع، يوم الخميس 9 أيار/مايو 2019.

وقال جعجع: لم يسبق في تاريخ العلاقات بين الدّول أن كانت دولتان مجاورتان مرتبطتان قانونًا بعلاقاتٍ دبلوماسية، وتتبادلان السفراء وكان بينهما تنسيق أمني ولو بالحد الأدنى، وفي الوقت نفسه كان لدى واحدةٍ منهما عند الثّانية أسرى ومعتقلون ومخفيّون قسرًا".

وقال ريفي إن "النظام السوري خرج من لبنان وترك وراءه جرائم حرب لا تعد ولا تحصى، في طليعتها جريمة المخفيين اللبنانيين قسرًا في السجون السورية، على الرغم من كل المساعي التي بذلت يرفض النظام الاعتراف بوجود مخطوفين لبنانيين في سجونه".

الجدير بالذكر أن المئات من المواطنين اللبنانيين يقبعون في سجون النظام السوري منذ سنوات وسط صمت من قبل النظام حول مصيرهم.