صحف أجنبية: تعثر العلاقات الأردنية السورية.. وروسيا تعد فخاً استراتيجياً لسوريا

خاص - قاسيون: جال فريق ترجمة قاسيون على أشهر الصحف الناطقة بالانكليزية وجاء بأبرز العناوين

نبدأ جولتنا مع موقع "المونيتور "ومقال بعنوان:

العلاقات الأردنية السورية تتعثر بسبب مصير المعتقلين الأردنيين 

حيث يقول المقال: يعكس احتجاز النظام السوري للمواطنين الأردنيين حقيقة أنه مازال أمام العلاقات الأردنية السورية طريق طويل قبل التطبيع. وينتظر الأردن إشارة إيجابية من الجانب السوري بشأن قضية المعتقلين. قال نضال الطعاني ، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأردني ، للمونيتور إن المملكة تتطلع إلى إقامة علاقات خاصة في جميع المجالات مع سوريا

وننتقل إلى صحيفة "الدايلي صباح" ومقال بعنوان:

الولايات المتحدة توفر معدات لإرهابيي وحدات حماية الشعب بالقرب من الحدود التركية في سوريا

حيث يقول المقال: مع زيادة الدعم الأمريكي للأسلحة والمواد ، شدد إرهابيو وحدات حماية الشعب قبضتهم على الأراضي السورية الشمالية والشرقية كما أكدت المصادر أيضًا أن المعدات يمكن أن تستخدم في بناء أنفاق بالقرب من الحدود التركية السورية والتي قيل إنها بدأت منذ فترة طويلة كجزء من الاستعدادات الطويلة الأمد ضد عملية محتملة عبر الحدود

ونصل إلى موقع ميدل ايست مونيتور ومقال بعنوان: شرطة كوسوفو تستجوب النساء العائدات من سوريا ويقول المقال: قال محامون شاركوا في الاستجواب إن الشرطة والمدعين العامين لكوسوفو استجوبوا العديد من النساء اللائي عدن من سوريا بالطائرة  كما تم إلقاء القبض على المقاتلين الأربعة واحتجازهم لمدة 30 يومًا في انتظار الاستجواب ، بينما تم إرسال النساء والأطفال إلى مركز الاحتجاز الأجنبي في ضواحي بريشتينا.

ننتقل إلى موقع "عنب بلدي" الناطق بالإنكليزية ومقال ساخر بعنوان:

كيف يحاول الأسد التغلب على العقوبات؟

ويقول المقال : إذا كان الأسد يريد حقًا حل أزمة الوقود والأزمات المالية الأخرى في سوريا ووقف المعاناة السوريين من مختلف المجالات فعليه القيام بما يلي:

تأميم سيريتل التي يملكها مخلوف ورجاله، وإيقاف نهب الموارد الخام للدولة مثل الغاز والفوسفات والنفط من قبل الشركات الروسية والإيرانية ، و التوقف عن تهريب الوقود إلى لبنان ، والتوقف تصدير الكهرباء خارج سوريا بينما يعيش السوريون بدون كهرباء لساعات طويلة.

ونختم الجولة مع موقع "يوروايجا فيوشر" ومقال بعنوان:  

هل ستكون صفقة ميناء طرطوس فخاً استراتيجياً لسوريا؟

و يقول المقال : إن روسيا تستغل أزمة الوقود للضغط  على سورية لتقديم تنازلات أخرى مثل تسليم السيطرة على ميناء طرطوس فهذا المرفق هو واحد من بوابات البلاد الاقتصادية الوحيدة إلى العالم الأوسع ولم يتأثر به نزاعها