صحف أجنبية: تحذيرات من إعادة إعمار سوريا.. وأزمة الوقود تتفاقم

فريق ترجمة وكالة "قاسيون" يجول على أشهر الصحف الأجنبية ليوم الجمعة 19 نيسان/أبريل 2019.

والبداية من صحيفة ايريش تايمز :

إعادة إعمار سوريا محفوفة بالمخاطر بالنسبة للقوى الغربية 

حيث يقول المقال: يقدر البنك الدولي تكاليف إعادة إعمار سورية بـ 250 مليار دولار (220 مليار يورو) وتعهدت الولايات المتحدة وأوروبا بما مجموعه 10 مليارات دولار لإعادة الإعمار لكنهما تعهدتا أيضاً بحجب الأموال حتى يكون هناك تحول سياسي على الرغم من أن الرئيس بشار الأسد يظل ثابتاً في السلطة . إن الولايات المتحدة لا ترفض تمويل إعادة البناء فحسب بل تم إعدادها لتشريع العقوبات التي ستحظر وتعاقب أي دولة أو فرد يتعامل مع ايران أو سورية

ننتقل إلى موقع المونتيور ومقال بعنوان:

إيران تتحرك لتسهيل التفاهم التركي السوري قبل قمة أستانا

ويقول المقال : تشير رحلات وزير الخارجية الإيراني الأخيرة إلى دمشق وأنقرة إلى أن طهران تكثف جهودها لتسهيل وتسريع العملية السياسية لإنهاء الأزمة السورية

ويبدو أن إيران تكرس جهوداً غير مسبوقة لتحقيق تشكيل "اللجنة الدستورية السورية" و كان موقف إيران الرئيسي منذ بداية الأزمة هو أن مستقبل سوريا يجب أن يقرره الشعب السوري فقط مع رفض المبادرات الأجنبية لهذا الغرض ومع ذلك بدأ هذا الموقف يتغير نتيجة المعادلات المتطورة في سورية و باتت الجمهورية الإسلامية تدعم الآن بالكامل تشكيل اللجنة الدستورية

نصل الآن إلى موقع ميدل ايست مونتيور حيث نجد مقالاً بعنوان:

تفاقم أزمة الوقود في سوريا بسبب قيام المعارضة والتحالف الدولي بحظر عمليات تهريب النفط

ويقول المقال: قامت جماعات المعارضة بايقاف الإمدادات المهربة إلى الأراضي التي يسيطر عليها النظام.

ومنعت أحرار الشرقية جميع ناقلات الوقود التي تمر عبر معبر أبو زين الدين إلى المناطق المحتلة في حلب  في حين أن وكالة الأنباء الرسمية لحياة التحرير قد نشرت صوراً للإمدادات غير القانونية استولى على الحدود أمس

ننتقل إلى صحيفة واشنطن بوست ومقال بعنوان:

سياسة الفوضى الخلاقة

ويقول المقال : يظل ترامب يميل بشكل غير طبيعي نحو مدح بوتين وغالبًا ما يوقف سياسة إدارته تجاه روسيا و عندما التقى ببوتين في فنلندا شكك في وكالات استخباراته الخاصة ، وأشار إلى أن الولايات المتحدة تتحمل جزئياً مسؤولية سوء العلاقات مع روسيا ويقول إن روسيا أرادت من ترامب الفوضى وحصلت عليها

ونختتم الجولة بمقال من موقع كردستان 24 لناطق بالانكليزية تحت عنوان:

البنتاجون يؤكد التزامه بحماية شركائه في سوريا

ويقول المقال : أكدت وزارة الدفاع الأمريكية يوم الخميس أن الولايات المتحدة ستظل ملتزمة بحماية شركائها المحليين في سوريا.

وقال تشارلز سمرز ، الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع بالوكالة ، ردا على سؤال من كردستان 24: "لدى حلفاؤنا الأتراك وشركاؤنا في قوات سوريا الديمقراطية (SDF)  قضايا مشروعة يناقشونها ومازالت المناقشات مستمرة