صحف عربية: تركيا تتمسك في الجولان وتنفي وجود أي اتصالات مع النظام السوري

خدمة يومية تقدمها وكالة قاسيون، نستعرض خلالها أبرز ما ورد في الصحف والمواقع العربية، وفيما يلي عرض لأبرز ما جاء في يوم الجمعة 19 نيسان/أبريل 2019.

 

لماذا تتصلب أنقرة في موضوع الجولان؟

ذكرت صحيفة "العربي الجديد" جملة من أسباب قد تكون دفعت أنقرة للتحرك إزاء الوضع القائم في الجولان السوري المحتل، حيث "توقف مؤرخون أتراك عند الوجود التركماني منذ القرن الحادي عشر في الجولان، هذه الأراضي الزراعية الخصبة. وليس هدفهم حتما استفزاز آخرين، عندما يذكّرون بالوجود التاريخي للأتراك في المكان، وليس العودة بالتقادم إلى هناك إذا ما تنازلت دمشق عنه".

 

بريطانيا تضع يدها على أموال لعائلة الأسد

نقلت صحيفة "القدس العربي" عن صحف بريطانية قولها إن "أعلى هيئة قانونية في بريطانيا أطلقت عملية للاستيلاء على أموال غير مشروعة مشتبه بها لابنة شقيقة رئيس النظام السوري بشار الأسد بعد اكتشاف أنها تعيش وتدرس في لندن".

وذكرت صحيفة "إيفننغ ستاندرد" البريطانية أنه "تم تجميد حسابه أنيسة المصرفي، الذي عُلم أن فيه ما لا يقل عن 25 ألف جنيه إسترليني، إلى أن تتمكن الوكالة الوطنية للجريمة من طلب أمر بمصادرة الأموال".

 

تركيا تنفي أنباء عن مساعي للتواصل مع دمشق

ذكرت صحيفة "المدن" أن الرئاسة التركية نفت وجود أي اتصالات مع النظام السوري، وذلك تزامناً مع زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى تركيا عقب زيارته لدمشق ولقائه الأسد فيها.