جولة الصحافة الأجنبية ليوم الإثنين 15نيسان/أبريل 2019

خدمة يومية تقدمها وكالة قاسيون، نستعرض خلالها أبرز ما ورد في الصحف والمواقع الأجنبية، وفيما يلي عرض لأبرز ما جاء في يوم الإثنين 15 – 4 – 2019.

البداية مع موقع المونتيور ومقال بعنوان:

هل أوقفت دوريّات الجيش التركيّ في المنطقة العازلة في إدلب قصف النظام؟

حيث يقول المقال لم توقف دوريّات المراقبة التي سيّرها الجيش التركيّ في المنطقة العازلة في محافظة إدلب قصف قوّات النظام التي ارتكبت مجزرة في كفرنبل، والجبهة الوطنيّة للتحرير تؤكّد أنّ من حقّها الردّ على قصف النظام.

ويضيف المقال غالباً يستغرق مسير الدوريّة ساعتين فقط، وخلال هذه الفترة لا يحدث أيّ قصف من قبل قوّات النظام على مناطق محافظة إدلب، لكن بمجرّد انتهاء مسير الدوريّة وتوقّفها، يبدأ القصف من جديد.

 

وننتقل إلى صحيفة جيروزاليم بوست العبرية ومقال بعنوان:

صور الأقمار الصناعية تظهر موقع صواريخ ضربت في سوريا

يقول المقال: يُعتقد أن الموقع مرتبط بالطموحات الإيرانية لإنتاج صواريخ أرض أرض دقيقة على الأراضي السورية وتُظهر الصور بطاريات S-300 المضادة للطائرات التي يديرها نظام الأسد بالإضافة إلى بطارية S-400 التي يديرها الجيش الروسي الذي يساعد النظام.

تركز الصحف على خبر اختفاء ثلاث موظفين إذ نرى في موقع ميدل ايست مونتيور مقال بعنوان: الصليب الأحمر يناشد للحصول على معلومات عن ثلاثة موظفين مفقودين في سوريا منذ 2013

حيث يوضح المقال أن الموظفين الثلاثة سافروا في قافلة تابعة للصليب الأحمر لإيصال الإمدادات إلى المرافق الطبية في إدلب، شمال غرب سوريا، عندما أوقفها رجال مسلحون في 13 أكتوبر 2013 وتم إطلاق سراح أربعة أشخاص آخرين اختطفوا معهم في اليوم التالي.

 

ننقل إلى صحيفة دايلي صباح الناطقة باللغة الانكليزية ومقال بعنوان: قد تكون المنطقة الآمنة في سوريا "منطقة آمنة" للعلاقات التركية الأمريكية

ويقول المقال : إذا تم التوصل إلى اتفاق يستجيب بالكامل لمخاوف الأمن القومي لتركيا، فإن مثل هذا الاتفاق سيظهر أنه لا يزال من الممكن وجود علاقة عمل بين البلدين بشأن واحدة من أكثر القضايا إثارة للخلاف في سياساتهما الخارجية كما سيُظهر أنه على الرغم من اختلاف السياسات ونقص الثقة المتراكم والوعود المكسورة للإدارة الأمريكية ، يمكن للجانبين وضع خطة للعمل في شمال سوريا.