مترجم: إدلب على القوائم السوداء في بريطانيا

المصدر صحيفة دايلي ميل

يواجه الجهاديون البريطانيون المحاصرون في سوريا حكماً بالسجن 10 سنوات عند

عودتهم إلى المملكة المتحدة بموجب قانون جديد لا يتطلب أي دليل على مشاركتهم في القتال

بل تعتبر الجريمة التي تم تقديمها الشهر الماضي هي السفر إلى المنطقة المدرجة في القائمة السوداء

والتي تغطي حالياً محافظة إدلب، حيث يوجد العديد من المقاتلين المحاصرين هناك.

إن قرار "المنطقة السوداء" الذي تم تقديمه الشهر الماضي يجعل السفر إليها أو البقاء هناك بعد فترة سماح مدتها شهر واحد جريمة ما لم يكن ذلك لسبب مشروع مثل الصحافة.

ويغطي هذا حالياً محافظة إدلب الشمالية الغربية والتي يسيطر عليها جزئياً إرهابيون مرتبطون بالقاعدة.

وسيتم عرض قائمة جديدة من المناطق المخصصة أمام النواب في وقت لاحق من هذا العام  ومن المحتمل أن تشمل أجزاء كبيرة من سوريا وأجزاء من ليبيا وأفغانستان والصومال حسبما ذكرت صحيفة صنداي تايمز.

وأخبرت وزيرة الداخلية فيكتوريا أتكينز أعضاء البرلمان مؤخراً أنه: "سيكون من المخالف البقاء في منطقة ما بعد تحديدها حتى لو كان الشخص هناك لفترة من الوقت"

وحتى الآن لم تتم مقاضاة  سوى 40 من أصل 400 من أنصار داعش الذين عادوا إلى المملكة المتحدة من سوريا والعراق بسبب صعوبة جمع الأدلة ضدهم في منطقة حرب.

وبدلاً من ذلك، قامت الحكومة البريطانية بتجريد بعض من المواطنين من الجنسية بما في ذلك عروسة داعش شيماء بيجوم، التي انضمت إلى الجماعة الإرهابية بعد أن فرت في سن 15 عاماً من مدرستها في بيثنال غرين شرق لندن.

وقال وزير الأمن بن والاس: "من أجل التصدي للتحديات التي تطرحها الفضاءات الإرهابية، أدخلت الحكومة جريمة المنطقة السوداء ولن نتردد في استخدام هذا عند حدوث الفرصة"

* هذا المقال مترجم من صحيفة Daily mail البريطانية ، للإطلاع على المقال من المصدر يرجى الضغط هنا