إسرائيل دمرت راداراً صينياً متطور قرب دمشق الشهر الماضي

وكالات (قاسيون) – أعلنت شركة  ImageSat الإسرائيلية التي تعمل في مجال تحليل صور الأقمار الصناعية، إن الغارة التي نفذتها مقاتلات إسرائيلية الشهر الماضي أسفرت عن تدمير رادار صيني كان بالقرب من مطار دمشق الدولي.

وأوضحت الشركة أن الرادار الذي تم استهدافه في الغارة التي شنتها مقاتلات إسرائيلية يوم 20 يناير الماضي، صيني الصنع، وهو من نوع "JY-27".

إلى ذلك نقلت صحيفة "blog defence" عن مصادر لم تذكر هويتها، أن الرادار "JY-27" الخاص بالشركة الصينية "CETC" هو نظام متطور للإنذار المبكر ويتميز بقدرته على رصد الأهداف من مدى بعيد.

وأشارت إلى أن الرادار تم تصميمه وتطويره لتوفير معلومات الإنذار المبكر وكشف الأهداف الجوية التي يصعب رصدها مثل "تقنية الشبح"، التي تشمل مقاتلات "إف-35" و"إف-22"