خلاف بين قادة موالين للنظام بدير الزور

وكالات (قاسيون) - نقلت شبكات محلية نبأ حصول خلاف شخصيات بارزة موالية للنظام بمحافظة دير الزور دون تفاصيل عن سبب الخلاف.

وقالت شبكة «فرات بوست» أمس الأربعاء، أن الخلاف حصل بين «نواف البشير» والذي يُقدم نفسه على أنه شيخ قبيلة البكارة، وبين «صطوف المرعي» أبرز قادة قوات النظام بدير الزور.

وأضافت الشبكة أنّ «وجهاء من عشيرة البورحمة على رأسهم "حسين العارف الحميدي" توسطوا لفض النزاع بين الطرفين يوم أمس وإقامة مأدبة غداء جمعت قياديي الميليشيات الطائفية في بلدة الطابية الخاضعة لسطوة نظام الأسد في ريف ديرالزور الشرقي».

جدير بالذكر أنّ «نواف البشير» عاد بداية عام 2017 إلى مناطق سيطرة النظام، وأعلن من العاصمة دمشق «سوء تقديره للأمور»، لكن شخصيات من قبيلته أصدرت بياناً تبرأت فيه من «البشير» بسبب قبوله بحكم الأسد وعودته إليه.