على خلفية مقتل خاشقجي... عقوبات كندية تطال شخصيات سعودية

وكالات (قاسيون) - أعلنت وزارة الخارجية الكندية، أمس الخميس، فرض عقوبات على 17 مواطنا سعوديا لارتباطهم بجريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، في بيان إن العقوبات استهدفت أفرادا، مسؤولين عن قتل خاشقجي في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أو مرتبطين بالجريمة.

وأشارت إلى أن العقوبات تشمل تجمد كافة الأصول الخاصة بالأفراد المذكورين في كندا، إلى جانب إدراجهم في قائمة غير المرغوب في وجودهم على الأراضي الكندية وفق قانون الهجرة وحماية اللاجئين.

وقالت: «نريد أن يتم التعامل مع الظروف المحيطة بقتل خاشقجي بطريقة شفافة وصارمة.. التصريحات الصادرة عن السعودية حتى الآن تفتقر للموثوقية».

وفي وقت سابق، أعلنت كل من الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا في بيانات منفصلة فرض عقوبات على 17 إلى 18 سعوديا لارتباطهم بجريمة مقتل خاشقجي.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، إن قائمة المعاقبين تشمل سعود القحطاني، المستشار السابق لولي العهد السعودي، والقنصل السعودي العام في إسطنبول محمد العتيبي، وماهر مطرب، وهو مسؤول سعودي رفيع المستوى متهم بتنسيق عملية القتل.

كما تشمل أيضا 14 مسؤولا حكوميا سعوديا آخرين هم: منصور أباحسين، نايف العريفي، فهد البلوي، مشعل البستاني، ثائر الحربي، عبد العزيز الهوساوي، مصطفى المدني.

وأيضا كلا من: بدر العتيبي، خالد العتيبي، سيف القحطاني، تركي الشهري، وليد الشهري، محمد الزهراني، وصلاح الطبيقي