سوريون منسيون... 40 ألف مدني تحت حصار خانق في ديرالزور

دير الزور (قاسيون) – يعيش الآلاف من المدنيين تحت حصار خانق في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة بريف دير الزور الشرقي.

وحسب ناشطون فإن عدد المدنيين المحاصرين من قبل قوات النظام وقوات سوريا الديموقراطية بلغ نحو أربعين ألف مدني.

ناشطون من دير الزور ذكروا أن المحاصرين من المدنيين باتوا «يقتاتون على الحشائش ونبتة الخبيز بعد فقدان مادة الطحين، علاوة على انعدام الأدوية وحليب الأطفال والرعاية الصحية».

الناشطون وجهوا نداء للمجتمع الدولي وللمنظمات الإنسانية لإنقاذ المحاصرين من نيران التحالف الدولي وقسد، جراء ما يتعرضون له من مجازر جماعية وذلك بشكل شبه يومي.

وسبق أن قتل وأصيب العديد من المدنيين مساء أمس الأربعاء، جراء قصف جوي من قبل طيران الحالف الدولي، استهدف بلدة هجين بريف ديرالزور الشرقي، حيث يشن التحالف باستمرار غارات جوية على بلدة هجين والقرى المجاورة لها باستخدام القنابل الفسفورية ويسقط خلالها ضحايا من المدنيين.

الجدير بالذكر أن ناشطين كانوا قد أطلقوا حملة واسعة على منصات التواصل الاجتماعي حملت اسم #مدنيون_ليسوا_داعش بهدف إنقاذ المدنيين المحاصرين في مناطق تنظيم الدولة في ديرالزور، وطالب الناشطون عبر الحملة التي لاقت انتشارا واسعا، بفتح ممر إنساني لإنقاذ الأطفال والنساء وكبار السن.