هكذا انتقدت روسيا الوجود العسكري الأمريكي في سوريا

وكالات (قاسيون) - وجّه المبعوث الروسي إلى سوريا أليكساندر لافرينتيف، انتقادا للوجود العسكري الأمريكي في منطقة شمال شرقي سوريا.

وجاء ذلك في تصريح لصحفيين، عقب انتهاء مشاورات بالعاصمة الكازاخية أستانة، في إطار الجولة الـ11 لاجتماع الدول الضامنة في سوريا، تركيا وإيران وروسيا.

وقال لافرينتيف: «لا يمكننا فهم التواجد العسكري للولايات المتحدة ودول التحالف الدولي في المنطقة تحت ذريعة مساعدة وحدات مسلحة كردية، والقتال ضد داعش».

وأضاف: «قالت واشنطن قبل سنة ونصف إنها بحاجة إلى 6 أشهر لإنهاء داعش، ومددوا ذلك عاماً، والآن يقولون لن نخرج حتى نقضي على التنظيم».

وتابع: «هنالك بين ألف وألف و500 إرهابي من داعش في منطقة صغيرة على الحدود السورية – العراقية، مقابل نحو 60 ألف مسلح كردي».

وبدأت أمس الأربعاء لقاءات بين وفود الدول الضامنة وأطراف الملف السوري، على أن يعقد اليوم الخميس اجتماع أستانة، الذي يبحث وقف إطلاق النار في إدلب والتوافق بشأن لجنة صياغة الدستور، والإفراج عن المعتقلين.