موظفة تسرق من بنك بيمو نحو 25 مليون ليرة سورية

وكالات(قاسيون)-أفصح «بنك بيمو السعودي الفرنسي» عن تعرضه لعملية احتيال، أدت إلى سرقة 3.56 مليون ليرة سورية، و36 ألف دولار، و12 ألف يورو، أي ما يعادل 25.3 مليون ليرة سورية في مجموعها.

وبحسب بيان البنك، فإن الحادثة وقعت بتاريخ 19 تشرين الثاني 2018 من قبل موظفة يتم حالياً التحقيق معها، مبيّناً أنه تم استرجاع جزء من المبالغ المسروقة.

وسبق أن تعرض بنك بيمو في أيلول 2016 لعملية احتيال بمبلغ وصل إلى 88,450 يورو و50 ألف دولار، بحسب بيان وجّهته إدارة البنك لسوق دمشق.

ونفى حينها مدير الدراسات والإعلام في سوق دمشق أسامة حسن، أن يكون هناك تأثير مباشر لحادثة السرقة التي تعرّض لها بنك بيمو على مؤشر البورصة.

وتعرض بنك بيمو أيضاً في 2013 لعملية سرقة أثناء نقل الأموال من فرعه في شارع 29 أيار بدمشق إلى مصرف سورية المركزي، وبلغت قيمة الأموال المسروقة 25 مليون ليرة.

وتأسس بنك بيمو في 2004، ليكون أول بنك سوري خاص، ويبلغ رأسماله 5.5 مليار ليرة وعدد مساهميه 1,119 مساهماً، كما حقق أرباحاً قدرها 1.99 مليار ليرة حتى نهاية أيلول الماضي، بتراجع 7% عن أرباح الفترة المماثلة من 2017.