قسد تخسر 92 مقاتلا أمام تنظيم الدولة منذ الجمعة

دير الزور(قاسيون)-قتل 92 عنصراً من قوات سوريا الديموقراطية منذ يوم الجمعة في هجوم شنه تنظيم الدولة ضد مواقعها في محافظة دير الزور في شرق دير الزور.

وكشفت تقارير إعلامية، أن هذه الحصيلة هي الأكبر لقوات سوريا الديموقراطية في هجوم واحد للتنظيم منذ تأسيسها في تشرين الأول/اكتوبر العام 2015 التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية القوة الأكبر فيها.

وشنّ التنظيم الجمعة الماضية هجوماً واسعاً ضد مواقع قسد بالقرب من آخر جيب يسيطر عليه في ريف دير الزور الشرقي قرب الحدود العراقية، مستفيدا من الأجواء الضبابية في المنطقة ليشن هجومه الذي شارك فيه أكثر من 500 عنصر وتخلله تفجيرات انتحارية.

أسفرت الاشتباكات وغارات التحالف أيضاً، وفق لذات التقارير، عن مقتل 61 عنصراً من تنظيم الدولة كما قتل جراء القصف الجوي للتحالف على الجيب 51 مدنياً، بينهم 19 طفلاً.