ضربة مزدوجة لباريس سان جيرمان

وكالات(قاسيون)-خرج باريس سان جيرمان بخسارة مزدوجة من مباراتين وديتين، الأولى بين البرازيل والكاميرون وبين فرنسا وأورغواي.

الضربة الأولى كانت إصابة النجم البرازيلي نيمارالذي واجه في الدقيقة السابعة من المباراة دفاع «الأسود غير المروضة»، وبعد تخطي أكثر من لاعب والتسديد على المرمى توقف نجم «السيليساو» فجأة ووضع يده على فخذه، وطالب مدربه تيتي بالتبديل.

ولم يُعرف حتى الآن حجم إصابة نيمار، ولكن ظهر من خلال الفيديو أن إصابة نجم الفريق الباريسي تشير إلى أنها عضلية.

أما إصابة كيليان مبابي فجاءت في الدقيقة 28 من مباراة فرنسا وأورغواي، حين انفرد النجم الفرنسي بحارس مرمى أورغواي الذي نجح في قطع الكرة، لكن مبابي سقط على الأرض وتعرض لإصابة مؤلمة في ذراعه اليمنى.

ومع أن مبابي حاول بعد السقوط الوقوف والاستمرار في اللعب، فإنه لم يقدر فتم تغييره في الدقيقة 33.

يذكر أن سان جيرمان تنتظره بعد ثمانية أيام مباراة حاسمة مع ليفربول للتأهل إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.