بسبب الضرائب المالية.. ارتفاع مرتقب لأسعار الذهب في سورية

وكالات(قاسيون)-أكد رئيس جمعية الصاغة بدمشق، أن ارتفاعاً جديداً لأسعار الذهب سيضرب الأسعار السورية على خلفية الارتفاع الكبير لضريبة الدخل المقطوع التي فرضتها وزارة المالية بحكومة النظام السوري على حرفيي الصاغة في دمشق.

وأضاف غسان جزماتي بأن هذا الارتفاع على أسعار الذهب سيأتي الارتفاع التي تأثر به الذهب المحلي حين ارتفع سعره عالمياً، إذ بلغ سعر الأونصة عالمياً 1222 دولاراً بعد أن كان 1200 دولاراً.

وأضاف أن قرار رفع ضريبة المالية على الصاغة مؤخراً بشكل كبير سيؤدي لأحد أمرين، إما إلى عودة التلاعب من قبل الورشات بعيارات الذهب بعد أن ضبطنا هذا الموضوع وتخلصنا منه نهائياً، وذلك بظهور ورشات سوداء سترفد السوق بأجزاء مدموغة لعيارات أقل مصاغة لتعوض فارق التكلفة الذي سينجم عن الضريبة المرتفعة، أو إلى ارتفاع أجرة اليد العاملة على غرام الذهب، وليس للجمعية يد في الموضوع ولن تستطع لوم الصائغ أو محاسبته إن وردتها أية شكوى من المواطن.

مضيفا: «عند ارتفاع الضريبة من 25000 إلى 250 ألف ثم بقفزة واحد إلى قرابة المليون ليرة او أكثر! نقف عاجزين عن ملامة الصائغ إن رفع أسعاره، والمواطن في النهاية هو من سيدفع».