حميميم تستبدل القوات الشيشانية بأخرى جورجية جنوب دمشق

وكالات(قاسيون)-استبدلت قاعدة حميميم العسكرية القوات الروسية العاملة في جنوب دمشق، والتي قوامها عناصر شيشانيون، بآخرين من جورجيا.

 وقالت شبكة «صوت العاصمة» المحلية، أن العناصر الجُدد تسلّموا مواقعهم قبل أيام، مع تسيير دوريات عسكرية مرتين في اليوم، فضلاً عن الانتشار في نقاط التماس مع الميليشيات الشيعية في السيدة زينب، والتي تُعتبر المُهمّة الأساسية للروس في المنطقة، كضامن للاتفاق الذي أبرم في أيار المنصرم، وحامياً للمنطقة من غدر الميليشيات الشيعية.

 وكانت الشرطة العسكرية الروسية قد قلصّت من تواجدها في جنوب دمشق من جديد، ليُصبح العدد الكُلي لعناصرها قرابة 100 عنصر، يُسيّرون دوريات مرتين في اليوم ضمن البلدات الثلاث (يلدا، ببيلا، بيت سحم) ونقاط التماس مع الميليشيات الشيعية.

وأشارت الشبكة، إلى أن التواجد الروسي في الفترة الأخيرة جنوبي دمشق أصبح شكلياً، لمراقبة أي خرق قد يحدث من جهة الميليشيات الشيعية، مع غض النظر عن الانتهاكات التي تنفذها استخبارات النظام وميليشياته بحق المدنيين، وعمليات التعفيش المُستمرة من مناطق مخيم اليرموك والحجر الأسود.