القوات العراقية تعزز مواقعها على الحدود مع سوريا

وكالات(قاسيون)-عزّزت القوّات العراقية مواقعها على الحدود مع سوريا بعد يومين على إعلان قوّات سوريا الديموقراطية المدعومة من أمريكا وقفا مؤقّتاً لعملياتها ضدّ تنظيم الدولة في الجهة المقابلة من الحدود بمحافظة دير الزور السورية.

قال اللواء قاسم المحمدي قائد عمليات الأنبار، إنّ «الإرهابيين متواجدون داخل الاراضي السورية على بعد خمسة أو ست كيلومترات» من الحدود العراقية.

بدروه أكد المقدّم عبّاس محمّد أن قوّات الحدود العراقية «اتّخذت قواتنا كافّة الإجراءات لتأمين الحدود، بينها نصب أبراج مراقبة بالإضافة إلى السواتر والخنادق»، مؤكّداً أنّ «انسحاب قوّات سوريا الديموقراطية لن يمثّل أيّ مشكلة تجاه الحدود العراقية، إن شاء الله».

والأنبار محافظة غالبية سكانها من السنّة وكانت أحد المعاقل الرئيسية لتنظيم الدولة حتى 2017، وهي منطقة صحراوية مترامية الأطراف تمتدّ من الأطراف الغربيّة لمدينة بغداد حتى الحدود مع سوريا.