قائد فصيل شمال حلب يعلن حل فصيله بالكامل وتسليم سلاحه

حلب(قاسيون)-أعلن قائد فصيل عسكري تابع للمعارضة السورية، أمس السبت، عن حل تنظيمه كاملا، وتسليم سلاحه إلى القضاء العسكري، مشيرا إلى أن الخطوة بسبب تدهور صحته وقيام بعض الأطراف بارتكاب أعمال «مخلة» وإلصاقها بالفصيل.

وأوضح القائد العسكري «أبو خولة» في تسجيل مصور، أنه «بسبب الوضع الصحي الراهن، وتدهور الحالة الصحية، وبسبب أعمال الشغب التي تقوم بها بعض المجموعات التابعة لبعض الفصائل من إفساد وخطف ونسب هذه الأعمال لتجمع شهداء الشرقية، أعلن عن حل تجمع شهداء الشرقية بالكامل».

وشدد على أنه لم يعد مسؤولا عن أي عمل يصدر من أي جهة وينسب إلى تجمع شهداء الشرقية، وأنه سلم السلاح إلى القضاء العسكري، مبدياً استعداده للمثول أمام أي محكمة في حال وجود دعاوى ضده.

ويضم فصيل شهداء الشرقية مئات المقاتلين المتحدرين من المنطقة الشرقية (دير الزور) في سوريا، الذين اختاروا التوجه نحو الشمال بعد سيطرة تنظيم الدولة على مناطقهم.