إيران تعزز حضورها عسكريا ومذهبيا شرق دير الزور

وكالات(قاسيون)-كشفت تقارير إعلامية، عن قيام الميليشيات الإيرانية بتعزيز تواجدها في المناطق الخاضعة لسيطرتها غرب نهر الفرات ، بمحافظة دير الزور، في سوريا

ولفتت التقارير، إلى أن الميليشيات الإيرانية، برز وجودها في مدينتي البوكمال والميادين شرق محافظة دير الزور قرب الحدود مع العراق، ولم يقتصر النجود على الجانب العسكري فقط، وإنما يشمل جوانب أخرى بهدف الابتعاد عن المراقبة الإقليمية والدولية.

وتعمد إيران وميليشياتها المتواجدة على الأراضي السورية، والتي تمتلك آلاف العناصر المنتشرة في عدة مناطق، لتوسعة انتشارها ليمتد إلى جوانب أخرى كالجوانب الاجتماعية والتجارية.

وقد تمثل تمركز الإيرانيين في شرق سوريا في نقاط رئيسية بمنطقة الميادين، كإنشاء الميليشيات الأفغانية لمطبخ يقوم بتوزيع الوجبات الغذائية على السكان والنازحين.

كما جرى تحويل الثانوية الشرعية بمدينة الميادين إلى مركز انتساب للميليشيات الإيرانية والشيعية، إضافة إلى إقامة ندوات ومؤتمرات طائفية في بعض الأحيان.