قسد تنفي اختطاف تنظيم الدولة 700 رهينة شرق دير الزور

وكالات(قاسيون)-نفى الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية، الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) رياض درار، اليوم السبت، صحة الأنباء التي تحدثت عن اختطاف تنظيم الدولة 700 رهينة، بينهم أمريكيون وأوروبيون، في ريف دير الزور شرقي البلاد.

وقال «درار»: «بيان قوات سوريا الديمقراطية واضح، فقد استغل الإرهابيون الظروف الجوية والعاصفة الغبارية التي تعصف بالمنطقة وتسللوا إلى مخيم نازحي هجين المحاذي لبلدة البحرة».

وأكد درار، أن «المختطفين هم من عوائل داعش وبينهم متعاونون مع داعش»، نافياً صحة الأنباء التي تحدثت عن «اختطاف تنظيم داعش 700 رهينة بينهم أميركيون وأوروبيون، أَعدم بعضهم وتوعد التنظيم بقتل المزيد»، نافياً في الوقت ذاته علمه بتلك التفاصيل.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد قال، يوم الخميس الماضي، إن «تنظيم داعش خطف 700 شخصاً، بينهم عشرات من النساء والأطفال، من مخيم للاجئين في شرق سوريا»، مبينا أنه «سوف يقتل 10 رهائن كل يوم ما لم تتم تلبية مطالبه»، مشيراً إلى أن «الإرهابيين قتلوا بالفعل عدداً من الرهائن، وحذروا من تنفيذ عمليات الإعدام اليومية».

وشكَّك شون روبرتسون، المتحدث باسم البنتاغون، بمصداقية ما أعلنه بوتين، قائلأ: «في حين أكدنا تعرض مخيم للنازحين بالقرب من دير الزور الأسبوع الماضي لهجوم شنه مسلحو تنظيم داعش، ليس لدينا أي معلومات تدعم الأنباء عن احتجاز عدد كبير من الرهائن، وفقا لما أعلنه الرئيس بوتين، ونحن نشك في مصداقية هذه المعلومات».

وأضاف: «نحن لا نعلم أيضا عن وجود مواطنين من الولايات المتحدة بين المحتجزين في هذا المعسكر».