بوتين: داعش أسر مواطنين أمريكيين وأوروبيين جنوبي الفرات بسوريا

وكالات(قاسيون)-قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس، إن «إرهابيي تنظيم داعش»، أسروا مواطنين أمريكيين وأوروبيين في مناطق واقعة جنوبي نهر الفرات بسوريا.

وأوضح بوتين في كلمة له بمنتدى «فالداي» الدولي المنعقد في مدينة سوتشي الروسية، أن تنظيم الدولة أسر نحو 700 شخصاً وأعدم 10 منهم، وأضاف بوتين أن التنظيم عزز وجوده في المناطق الواقعة على طول نهر الفرات بسوريا، والتي تخضع لسيطرة الولايات المتحدة الأمريكية.

وتابع قائلاً: «لا أحد يعلم ماذا يحدث في شرق الفرات، فتنظيم داعش ما زال موجودا هناك، وهذا التنظيم عزز وجوده في المنطقة الواقعة تحت سيطرة الولايات المتحدة على طول نهر الفرات، وداعش بدأ بإعدام الأسرى والجميع صامتون وكأن شيئاً لم يحدث».

وأكد بوتين أن الولايات المتحدة الأمريكية فشلت في تحقيق أهدافها بالمنطقة، مشيراً إلى وجود مشاكل كبيرة في المناطق الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب YPG.

وعن الأوضاع في محافظة إدلب السورية، قال الرئيس الروسي، إن تركيا تقوم بأعمال ناجحة في إدلب، وأردف قائلاً: «اتفاق سوتشي بشأن إدلب لم يتم تنفيذه بالشكل الكامل، ونرى شركائنا الأتراك كيف يوفون بالتزاماتهم، حتى أنهم أنشأوا مستشفى عسكري في المنطقة، أنقرة تكافح ضد الإرهاب بشكل فعال».