نصر الحريري يعلِّق على مطالب الروس بإخراج الدفاع المدني من سوريا

(قاسيون)-علَّق الدكتور نصر الحريري رئيس الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة السورية، اليوم السبت، على دعوات الروس بإخراج منظمة الدفاع المدني من سوريا.

وشدد الحريري، على أن «الخوذ البيضاء» منظمة دفاع تطوعية تعمل تحت الخطر فيها أكثر من ثلاثة آلاف متطوع سوري مدني، مشيرا إلى أنها، تمثل وجه سورية الإنساني ناصع البياض «لذلك يستهدفها النظام وحلفاؤه بكل الوسائل».

وأضاف المعارض السوري، بأن «الخوذ البيضاء، جريمتهم النكراء أنهم يحاولون إنقاذ المدنيين الذين يصرُ النظام على قتلهم، لذلك يستهدفهم النظام وحلفاؤه بالقتل والتشريد والتضليل الاعلامي والاتهامات السخيفة».

من جهته، قال «الصالح»، في تصريح لوكالة قاسيون، أمس الجمعة: «أعتقد أن الروس يعملون على إخفاء وجود الدفاع المدني من العالم وليس فقط من سوريا، لأننا كنا أوائل الشهود على جرائم الروس في سوريا، وهم يعملون بكافة الطرق لإخفاء الأدلة على جرائمهم».

وأضاف المسؤول: «هم حاولوا تدميرنا بعدة طرق، استهدفونا بشكل مباشر بأكثر من 100 غارة جوية وقتلوا منا عشرات المتطوعين واستهدفونا إعلاميا، والآن يستهدفونا دبلوماسيا ولكن سنبقى نعمل ونخدم أهلنا ونكون شاهدين على المجازر التي ترتكب بحق أهلنا في سوريا».

وذكر في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: «وجودنا في المناطق التي نستطيع الوصول لها مصدر إلهام لكثير من المدنيين، لقد أنقذنا حتى اللحظة أكثر من 115,000 ألف حياة، نقدم خدمتنا لأكثر من 4 مليون إنسان».

وسبق أن أفادت وكالات أنباء أن موسكو «طالبت الدول الغربية بإخراج عناصر الخوذ البيض من إدلب وعموم سوريا، لأنهم يمثلون مصدر تهديد لسوريا».