الجيش التركي يسير دورية بمنبج وأردوغان يعلق

وكالات(قاسيون)-سيّرت القوات التركية، اليوم الجمعة، دورية جديدة على طول الخط الفاصل بين منطقة عملية درع الفرات ومدينة منبج شمالي سوريا.

وقالت الأركان التركية، عبر بيان، إنه جرى تسيير الدورية المستقلة الـ 59، في المنطقة المذكورة بالتنسيق مع القوات الأمريكية.

وسُيِّرت الدورية في المنطقة الواقعة قرب بلدة عون الدادات ما بين منطقة جرابلس الخاضعة لسيطرة المعارضة ومنبج الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديموقراطية.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، إن بلاده «عازمة على القضاء قريبا على أوكار الإرهاب شرقي نهر الفرات في سوريا»، وأضاف أردوغان: «قريبًا إن شاء الله سنقضي على أوكار الإرهاب شرقي الفرات».

ولفت أردوغان أن «الجيش التركي يحرز انتصارات متتالية ويوجه ضربات قاسية ضد الإرهاب منذ أن طهر الخونة في صفوفه عقب محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقت في 2016».

وأردف: «بدءا من جرابلس والباب ومرورا بعفرين ووصولا إلى شمالي العراق، قواتنا المسلحة تواصل القضاء على الإرهابيين في كل هذه المناطق الجغرافية الوعرة».

ونقلت صحيفة «حريت» التركية عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله، أمس الخميس، إن الاتفاق بين بلاده والولايات المتحدة بخصوص مدينة منبج في شمال سوريا تأجل «لكن لم يمت تماما».

وفي 18 يونيو/حزيران الماضي، أعلنت رئاسة الأركان التركية بدء الجيشين (التركي والأمريكي) تسيير دوريات مستقلة على طول الخط الواقع بين منطقة عملية درع الفرات بريف حلب الشمالي، ومنبج، وذلك في إطار خارطة الطريق التي توصلت إليها أنقرة مع واشنطن حول منبج، في يونيو/حزيران الماضي.