البنتاغون تصف هجوم إيران شرقي سوريا بـ «غير مسؤول»

وكالات(قاسيون)-وصفت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، استهدف إيران بالصواريخ البالستية، مواقع شرقي نهر الفرات في سوريا بأنه «تهديد للطيران المدني والعسكري، وغير مسؤول».

وأكد المتحدث باسم الوزارة، «سين روبرتسون»، أن إيران نفذت هجومًا صاروخيًا ضد أهداف شرقي سوريا دون التنسيق مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، مشيرا إلى أنهم يقيمون الهجوم رغم أنه لم يلحق أضرارًا بقوات التحالف، مضيفًا: «وبالأخذ بعين الاعتبار المجال الجوي المعقد هناك، فإن هكذا هجمات تعرض القوات التي تكافح داعش بشكل فعّال في سوريا للخطر».

ولفت إلى وجود قنوات تواصل لدى الولايات المتحدة مع روسيا من أجل فصل القوات في سوريا، مستدركًا بعدم وجود تدابير مشابهة مع إيران، وقال: «إطلاق صاروخ على مجال جوي دون التنسيق يشكل تهديدًا على المجال الجوي المدني والعسكري».

وشدد أن التحالف لديه القدرة على هزيمة فلول تنظيم الدولة في وادي الفرات الأوسط، وأردف: «أي تصرف لإيران في هذا المكان غير مسؤول وغير آمن ويصعّد التوتر».

وكان الحرس الثوري الإيراني، قد أعلن أمس الاثنين، أنه قصف مواقع لتنظيم الدولة في شرق دير الزور، ردا على هجوم استهدفه في الحواز أواخر الشهر الماضي.