رئيس الأركان الإيراني: عملياتنا مستمرة في سوريا

وكالات(قاسيون)-قال رئيس الأركان الإيراني محمد باقري، اليوم الاثنين، إن بلاده ستواصل عملياتها في سوريا، وذلك عقب قصف الحرس الثوري مواقع شرق دير الزور.

وأشار رئيس الأركان الإيراني إلى أن بلاده اتخذت العديد من الإجراءات خلال الأسبوع الأخير، من أجل «الرد المناسب» على هجوم الأهواز.

وأضاف أن «المعلومات الاستخباراتية أكدت أن منفذي الهجوم مرتبطون بمجموعة مناهضة لإيران، وأن تنظيم داعش هي الجهة التي وجّهتهم من محافظة دير الزور السورية في تنفيذ الهجوم»، ولفت إلى أن قادة «المجموعة المناهضة لإيران المنفذة لهجوم الأهواز، متواجدون في أوروبا».

وقال باقري أن عملية استهداف مواقع تنظيم الدولة، في سوريا كانت «ناجحة وقتل فيها العديد من قادة التنظيم»، مضيفًا: «هذه كانت البداية وسوف تتواصل (العمليات)، وعلى الإرهابيين أن يدركوا أن إيران ستنتقم».

جدير بالذكر، أن الحرس الثوري أعلن استهداف مواقع قرب البوكمال بريف دير الزور الشرقي، بـ 6 صواريخ بالستية متوسطة المدى.

وفي 22 أيلول/سبتمبر الماضي، أعلنت السلطات الإيرانية مقتل 25 وإصابة 60 جراء هجوم مسلح استهدف عرضًا عسكريًا أقيم في الأهواز بمناسبة الذكرى 38 للحرب الإيرانية العراقية.