خوفاً من العنوسة... سوريات يلجأن إلى القضاء لتعديل تاريخ ولادتهن

وكالات (قاسيون) - كشفت مصادر قضائية تابعة للنظام، عن ظهور حالات غريبة في أروقة المحاكم تتمثل بلجوء العديد من الفتيات إلى رفع دعاوى في القضاء لتعديل تاريخ ولادتهن وتخفيض أعمارهن.

وأكدت المصادر أن هناك «تشديد من وزارة العدل، في موضوع تعديل تاريخ الولادة لكيلا يفتح الباب على هذا الموضوع وبالتالي تصبح هناك فوضى غير مقبولة».

وأشارت إلى أنه «لا يسمح في تعديل الولادة إلا إذا ثبت أن هناك تزوير وهذا يحتاج إلى الكثير من الإجراءات».

ولفتت المصادر أنه «من حق المواطن أن يرفع دعوى في هذا الموضوع لكن تقدير القضية يعود إلى المحكمة المختصة في هذا المجال، ومحكمة الأحوال المدنية هي المعنية بذلك وليس القضاء الشرعي باعتبار أن هناك الكثير يعتقدون ذلك».

وحسب صحف محلية، فإن الفتيات تلجأن إلى تخفيض أعمارهن بحجة الزواج بعدما بلغ بعضهن أعمار لم تعد مقبولة لدى العديد من الشباب بعدما وصلن إلى مرحلة أصبح هاجس العنوسة لا يغادرهن.