جيش الإسلام: نسعى للتعاون مع الجميع لمكافحة خلايا الأسد وتنظيم القاعدة وpkk

حلب(قاسيون)-أصدر جيش الإسلام التابع للمعارضة السورية، اليوم الأحد، بيانا نفى فيه «المعلومات المزيفة» التي تتحدث عن قيامه بتفجيرات في المنطقة.

وقال الجيش في بيان نشره عبر حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي: «نُشرت معلومات مزيفة في الآونة الأخيرة من حسابات نعلم من وراءها تتهم جيش الإسلام بتفجيرات وما أشبه ذلك».

وأضاف: «نقول لأولئك المأفونين أن جيش الإسلام الموجود في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون يعمل ضمن منظومة الجيش الوطني وفيالقه الموجودة فيها».

وتابع بأن الجيش: «له تنسيق كامل مع جميع الإخوة العاملين من فصائل الجيش الحر ويسعى بالتعاون مع جميع الفعاليات العسكريه والأمنية لمكافحة هؤلاء المجرمين من خلايا ميليشيات الأسد وتنظيم القاعدة - بمختلف فروعه - وميليشيا الـ ب ك ك، ممن لا يريدون الاستقرار والأمن في المناطق المحررة».