قاتل يستدرج فتاة عشرينية ويقتلها في حلب

حلب(قاسيون)-كشفت وسائل إعلامية، اليوم الخميس، عن العثور على جثة عائدة لامرأة في العقد الثاني من العمر، مجهولة الهوية، في منزل مهجور، في حي الصالحين بحلب، الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

وبعد الكشف عن الجثة تبين أن الضحية مصابة بجروح عميقة في الرأس، ولم يعثر على ما يشير إلى المجرم، ومن خلال التحري عن الضحية تم التوصل إلى «الفاعل» وإلقاء القبض عليه وتبين أنه يدعى «محمد نهاد دوبا»، واعترف المقبوض عليه من خلال التحقيق معه، بإقدامه على قتل المغدورة بقصد السرقة.

وفي التفاصيل أوضح المقبوض عليه أنه قام باستدراج الضحية إلى منزل جده الكائن في محلة «كرم حومد»، بعد أن وعدها بالتقدم لخطبتها، وقام بضربها عدة ضربات بوزنة حديدية تزن 5 كيلو غرامات على رأسها، وبعد تأكده من وفاتها سرق مصاغها الذهبي المؤلف من «سنسال وحلق وهاتفها الجوال»، وقام برمي الجثة من سطح أحد الأبنية إلى منزل مهجور، واعطى المصاغ الذهبي المسروق لوالدته، وباع الجوال المسروق بمبلغ 40 ألف ليرة سورية.