صحيفة روسية: الولايات المتحدة وإسرائيل تريدان كبح إيران

وكالات(قاسيون)-تحدث مقال لصحيفة «نيزافيسيمايا غازيتا» الروسية، حول «توافق كلي بين واشنطن وتل أبيب» لإخراج إيران من سوريا، وعجز روسيا عن منع ذلك، مشيرا إلى أن «الولايات المتحدة وإسرائيل تريدان كبح إيران»

وأشار المقال إلى أن «القدس كانت المحطة الأولى في جولة مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، التي سوف تتوَّج باجتماعه، الخميس، في جنيف مع سكرتير مجلس الأمن الروسي نيقولاي باتروشيف لتطوير الاتفاقات التي تم التوصل إليها في المحادثات بين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب في هلسنكي. من المتوقع أن يصبح الوضع في سوريا، ولا سيما دور إيران في الصراع، أحد الموضوعات الرئيسة للمحادثات الروسية الأمريكية في سويسرا».

ونقل المقال عن الباحث السياسي الإسرائيلي «بيني بريسكين»: «من المعروف عن بولتون دعمه الصارم لإسرائيل والعداء تجاه العدو الرئيس للدولة اليهودية- إيران... إذا تحدثنا عن علاقات إسرائيل مع جيرانها، فإن بولتون أكثر يمينية وتطرفًا حتى من الأحزاب الإسرائيلية اليمينية المتطرفة. لذلك، لم يكن هناك أي اختلاف ولو بسيط حول إيران، في مفاوضاته مع نتنياهو».

ووفقاً لبريسكين، فإن «أمن إسرائيل يتعرض لتهديد غير مسبوق سببه نشاط إيران والمجموعات الشيعية الخاضعة لها في سوريا، فيما لا يملك الرئيس السوري بشار الأسد أي مورد لرفض التعاون مع إيران».

وأشار «بريسكين» رفض «تل أبيب» اقتراح موسكو انسحاب الوحدات الإيرانية إلى مسافة100  كيلومتر عن الحدود الإسرائيلية. وقال: «ستقوم إسرائيل بترتيب إخراج كامل للجيش الإيراني من سوريا. سوف تستمر في التعامل بقسوة، وتوجيه ضربات صاروخية على مواقع الخصم. ومن الصعب توقع أي حلول وسط مع روسيا».