الصحة العالمية تصدر تقريرا صادما عن الرعاية الصحية شمالي سوريا

وكالات (قاسيون) - أفادت منظمة الصحة العالمية، أن نقص التمويل يهدد قدرة المنظمة على الاستجابة للحاجات الإنسانية في محافظة إدلب.

وفي تقرير أصدرته المنظمة أمس الاثنين، قالت فيه إنها تحتاج إلى 11 مليون دولار لتوفير الرعاية الصحية للسكان في مناطق شمال غربي سوريا، بما فيها إدلب وأجزاء من حماة وحلب واللاذقية.

وبحسب البيان، فإن العديد من النازحين للشمال السوري يعيشون في مراكز ومخيمات مكتظة تفتقر للرعاية الصحية والمياه الصالحة للشرب والصرف الصحي، ما قد يؤدي إلى انتشار الأوبئة والأمراض المعدية.

ويقدر عدد سكان إدلب، الخاضعة لسيطرة المعارضة ، بنحو 2.65 مليون نسمة، بينهم 1.16 مليون مهجر داخليًا، وفق أرقام منظمة الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.