الصين: لا يوجد رقم محدّد لعدد مقاتلي «الإيغور» في سوريا

وكالات (قاسيون) - قال شيه شياويان المبعوث الصيني الخاص للملف السوري، اليوم الاثنين أنه لا يوجد رقم محدد لعدد الإيغورالذين ذهبوا للقتال في سوريا.

وتشعر الصين بقلق من أن يكون الإيغور الذين ذهبوا إلى سوريا والعراق للقتال، مشيرة أنهم سافروا بشكل غير قانوني عبر جنوب شرق آسيا وتركيا.

وأوضح أن أغلب الإيغور من المسلمين الذي يتحدثون لغة تركية وينحدرون من منطقة شينجيانغ في أقصى غرب الصين.

وأضاف: «بالنسبة لعدد الإرهابيين الإيغور الموجودين هناك فقد رأيت كل الأرقام. البعض يقول ألف أو ألفين أو ثلاثة آلاف أو أربعة آلاف أو خمسة آلاف بل والبعض يقول أكثر من ذلك».

وتقول جماعات حقوقية ومنفيون من الويغور إن كثيرين من الإيغور فروا إلى تركيا ببساطة هروبا من القمع الصيني في الداخل وهي اتهامات تنفيها بكين.