الأمم المتحدة تتسلّم رسالة رصدت انتهاكات لحقوق الإنسان في سوريا

وكالات (قاسيون) - سلمت قطر وإمارة ليختنشتاين، رسالة مشتركة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عبرتا فيها عن إدانتهما وقلقهما إزاء تقارير رصدت انتهاكات لحقوق الإنسان في سوريا.

ووقعت الرسالة الولايات المتحدة، وبريطانيا وإسبانيا وعدد من دول الاتحاد الأوروبي، مشددين على ضرورة التحرك والتحقيق في الأمر، ومعاقبة المسؤولين.

وجاء في الرسالة أن تقارير تفيد بوجود انتهاكات لحقوق الإنسان في سوريا تجري بشكل ممنهج، مشيرة إلى أن «الكثير من السكان كانوا يتجنبون إقامة العزاء عند علمهم بموت ذويهم خوفا من الحكومة».

وطالبت الدول الموقعة على الرسالة الأمم المتحدة بالتحقيق في قضية تعذيب وإعدام الأسرى والتحرك لمحاسبة ومعاقبة المسؤولين على الجرائم وانتهاك حقوق الإنسان وتعريض حياة ملايين السوريين الأبرياء للخطر.

وشددت على أن الإخفاء والتعذيب هما أهم القضايا التي يجب على الأمم المتحدة النظر فيها ومعالجتها في العملية السياسية التي تقودها في سوريا.

وقامت بتسليم الرسالة سفيرة قطر لدى الأمم المتحدة الشيخة علياء بنت أحمد آل ثاني، والمندوب الدائم لإمارة ليختنشتاين السفير كريستيان وينويسر.