أمريكا تعلّق صرف 230 مليون دولار لسوريا... وتوجهه إلى أهداف أخرى

وكالات (قاسيون) - أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الجمعة، تعليق صرف 230 مليون دولار، مخصصة لبرامج إعادة الاستقرار في سوريا.

وجاء ذلك في تصريحات صحفية، أدلت بها المتحدثة باسم الوزارة، هيدز نويرت، بحسب قناة الحرة الأمريكية.

وأضافت نويرت، أن وزير الخارجية مايك بومبيو، «قرر تعليق صرف المبلغ، الذي كان مخصصًا لإعادة الاستقرار في المناطق المحررة من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي، وتوجيهه إلى أهداف أخرى».

وأوضحت أن الخطوة تأتي على خلفية التزام شركاء واشنطن في التحالف الدولي بتخصيص 300 مليون دولار لصالح العملية، 150 مليونًا منها قدمتها السعودية، و50 مليونًا الإمارات.

وأكدت المتحدثة أن القرار «لا يعد تقليلا من التزام الولايات المتحدة بأهدافها الاستراتيجية في سوريا».

وسبق أن هاجم مسؤول بوزارة الخارجية بحكومة النظام السوري، اليوم الجمعة، قيام السعودية تقديم 100 مليون دولار كمساهمة لصالح التحالف الدولي «للمساعدة في إعادة الاستقرار» إلى المناطق التي تمت السيطرة عليها من تنظيم الدولة شمال شرقي سوريا.