YPG يواصل حملة التجنيد القسرية في منبج

وكالات(قاسيون)-كشفت وكالة الأناضول في تقرير لها، اليوم الأحد، عن مواصلة وحدات حماية الشعب YPG، تجنيد شباب مدينة منبج شرق حلب بشكل قسري، رغم الاتفاق الذي توصلت إليه تركيا والولايات المتحدة، مطلع يونيو/حزيران الماضي، بخصوص المدينة.

وأضاف التقرير: «يعمل ما يسمى بالمجلس العسكري التابع للتنظيم (YPG) في منبج، على تهديد شباب المدينة وإجبارهم على حمل السلاح في صفوفه».

وأشار إلى أن المجلس أعاد السبت، نشر وثيقة أصدرها في 18 يونيو/حزيران الماضي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تتضمن أسماء شباب تتراوح أعمارهم ما بين 18 و30 عاما، وتطلب منهم الانضمام إلى صفوف YPG قبل حلول 20 أغسطس/آب الجاري، مهدِّدا الذين لا يسلمون أنفسهم لغاية التاريخ المذكور، بالاعتقال والمعاقبة.

وتوصلت واشنطن وأنقرة في 4 يونيو/حزيران الماضي، لاتفاق خارطة طريق حول منبج، تضمن إخراج وحدات حماية الشعب YPG منها، وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.