إعلام النظام: الدفاع الجوي يتصدى لهدف قرب دمشق

دمشق(قاسيون)-أعلنت وسائل إعلام النظام السوري، مساء أمس الجمعة، إن الدفاعات الجوية تصدت «لهدف معاد» اخترق الأجواء غربي العاصمة دمشق.

ونقلت وكالة الأنباء (سانا) التابعة للنظام السوري عن مراسلها قوله أن هناك «أنباء عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لهدف معاد اخترق الأجواء فوق منطقة دير العشائر في ريف دمشق».

فيما نقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن شهود عيان في كل من قرى الأسد وقدسيا والديماس وجديدة يابوس، وجميعها بلدات تحاذي طريق دمشق- بيروت السريع، سماعهم انفجار الصواريخ بالهدف المعادي. 

كما أفاد مصدر ميداني لسبوتنيك بأن الدفاعات الجوية أطلقت صاروخين باتجاه الهدف وأسقطتاه، مشيرا إلى أن العمل جار حاليا للتحقق من ماهيته بعدما توجهت الوحدات المختصة إلى موقع الإسقاط الذي يتسم بوعورته لوقوعه بين الجبال والتلال الحدودية بين سوريا ولبنان.

وقال مصدر أمني لسبوتنيك بان الدفاعات الجوية أسقطت طائرة استطلاع إسرائيلية اخترقت الأجواء السورية قادمة عبر الحدود اللبنانية في منطقة دير العشائر أقصى غرب دمشق.

جدير بالذكر أنه في 3 أغسطس /آب الحالي، ذكرت وكالة سانا أن الدفاعات الجوية للنظام السوري تصدت لـ «هدف معاد» غرب دمشق، من دون اتهام أي جهة أو تحديد ما تم استهدافه، ونقلت سانا عن مصدر عسكري قوله إن «وسائط دفاعنا الجوي تتصدى لهدف معاد وتدمره غرب دمشق».

ومنذ بدء الثورة السورية عام 2011، قصف الاحتلال الإسرائيلي مراراً أهدافاً عسكرية لقوات النظام ولحزب الله اللبناني ولميليشيات أخرى إيرانية في سوريا.